أحاسيس تتفاقم

A7assis

كنت بالأمس طفلة وغدوت اليوم أما
هلا توقفت أيتها العقارب فأنا لا أدرك لما العجلة؟!
كنا نجلس حول المائدة نستمتع بكأس شاي لساعات
اليوم أشرب الشاي في عجلة ولازلت أبحث عن طعم النعناع
منذ متى أصبحت سبعة أيام أقل من أسبوع
منذ متى أصبحنا نكتفي بمكالمة هاتفية لصلة الرحم
منذ متى نمت طفلة وأستيقظت أما
كنت العب بالأقلام الملونة وصرت مسؤولة عن مصروف أسرة
لا أنكر أني كنت أحلم بهذا اليوم عندما كنت طفلة
لم أدرك أنه سيأتي بهذه السرعة
الشهور والسنوات تمر
وذكرياتي معها تكبر
غمرتني السعادة يوم زواجي
وسعادة أكبر يوم ولادة طفلي
أحسست بالوحدة يوم فراق أبي
ولازالت العقارب تدور ولن تتوقف من أجلي
من منا لم يتمنى أن يوقف تلك العقارب
ليستمتع برفقة حبيب
لينسى ألم الفراق
ليطول الوقت ولو لبضع ثوان
الوقت لا يتوقف ولا ينتظر أحدا
وإن لم تتمكن من مجاراته، لتفاقمت عليك الأحاسيس
ولنمت طفلا واستيقظت مواطنا تحاسب على أعمالك وأقوالك

What do you think?

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s