دفتر… بلا سطور‎

FullSizeRender

كلما نضبت أحلامي بملاقاته، أعود لذات المكان. أحبس أنفاسي علي أبلغ عالم سلواي . عله يعود من مسعاه ليمرقني قبل الذهاب. قد يهمس مرة أخرى في أذني أني ابنه المفضل ياتيني فور عودته بأجمل دعاء يدفعني الى الأعالي. تنغمس ذاتي كلها وأعلم أنه الوحيد الكفيل أن يربث على كتفي الصغير ويداعبني أيما مداعبة حتى أخلد للنعاس، ويا له من نعاس. أقلب صفحاته و يأخذني من صحراء قاحلة الى السواد. تتأرجح عيناي هائمتين بين قصة طفل كسر زجاج طفولته وضاعت منه حصالة وطنه. ورجل مترهل المشية تخفي ثنايا وجهه سخرية عالم وعده يوما بهذا و هذا وتلك.

أعود لأحلامي لأغديها من أيامي القادمات. كم جميل هذا الغموض الجماعي؟ تستيقظ وتدع أحلامك تبحث عن تفاسير ضائعة ملت من التقلب علها تجمع الحروف فلا تجد النقاط. كل نقاط التكامل تبعثرت من كثرة عولمة الصحائف. لن اواصل وأدع المجال للمتخصصين في المجال، المتغطرسين، المتعالين أما انا فلا أقوى حتى إتمام أحلامي…

One comment

What do you think?

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s