عاودي آ شهرزاد: الحلقة التّاسعة – مَا احْلى إلايْتْماس ْمَا احْلى جَمالو

عاودي آ شهرزاد
مذكرات بنت الشعب في الجامعة الفاضلة
عنوان الحلقة

Episode_009

واستتنائيا السوتيتر: ما تهديش الجوهر للدجاج المزوهر

بستيلو وصوت: عفيفة البيض

 

من أروع الأشياء في الجامعة الفاضلة الأساتدة ديالها… وهادا طبعا ماشي شيء منزَّل، حيت شحال من واحد يقدر يختالف معايا فهاد الحاجة، ويقولك الجامعة الفاضلة فيها حوايج احسن وأهم. ولكن بالنسبة ليا هادي كانت أهم حاجة. كل واحد فلي پروف شكل، من العيان فيهم حتى لمخير، حتى الهُبّل كان هبالهم فريد من نوعو. وانا كنعتبر أن عندي زهر كيهرّس الحجر لأنني اكتشفت هاد شلاضة من اللول، حيت مرة كيطلع فيها كور دو پالميي، مرة تطلع لك خيارة!

كيفما سبق وعاودت ليكم، جيت للجامعة وأنا جايبة معايا عرّام ديال الخبارات والتعاويد، ومن بين ما تقال ليا من قبل عليها أن عندها مشكل صحيح و تكتب عليه فالجورنال گاع، وهو أن الأساتدة ما كيصدقوش ليها… امرا حاملة صافي! المقصود، هو أن بزاف ديال الأساتدة ما كيطولوش فيها، وكيجيوا غير مدة قصيرة ويتوكلوا على الله. هاد الخبار كان واحد من بين الخبارات اللي فيهم شي حاجة من الحقيقة، واخا كانوا عندنا شي أساتدة جدورهم تحطوا فالجامعة قبل ما يتحط الساس ديالها، ولا حتى يفكروا يبنيوها أصلا. ولكن كاين بصح الناس اللي ما كتطولش على قبل بزاف ديال الأسباب الله يحسن العوان*. بالحق كان واحد السبب بالضبط كيستفزني ويفرگع ليا المرارة وهو أن الجامعة كاينة فمدينة إلايتماس.

إلايتماس مدينة جبلية غزالة، قطعة من الجنة، الداخل لها مولود والخارج منها هو اللي مفقود. بزينها كتعطي الروح للي ما عندو روح. ناسها ألماس، ياقوت واللخر فيهم مرجان. فينما كنتفكر ولاد المنطقة اللي عرفت تماك، كنقول فراسي أنا حمارة، حمارة و 60 ألف حمارة: واش كاين شي حد كيعيش وسط هاد الناس وما كيتعلمش لغتهم… لغتنا زعما. للأسف أنا اليوم كندوي خمسة داللغات وتلاتة داللهجات وما كنعرفش فالشلحة غير عبارة وحدة هي “بويفادن”. ولكن آش كتسنى إلى هديتي الجوهر للدجاج. وكيفما نلوم راسي نلوم اللي خرج من إلايتماس بمبرر أنها مدينة مقناطة، ومملة وما فيها ما يدّار، وفقط لهادا السبب لا غير! كنعيى ما نلقى لولاد البلاد من هاد النوع ديال الأساتدة المبررات، ولكن كنتفكر الدكتور الحميدي وكنكفر.

الحميدي كان واحد من الأساتدة اللي كيقرّوا العربية، وكاين من غيرو عدد. أنا قرّاني غير هو، ولكن من بعد عرفتهم كلهم، فأول صيف دوزتوا فإلايتماس (التفاصيل باقة جاية فالطريق). كان الكور ديال الدكتور الحميدي كيدوز واعر أو بزّاف حيت السيد مخصّر. كيعرف كيفاش يخلط العربية والدراجة مع التقافة المغربية ويعطيك حصة أحسن شركة ديال الإشهار السياحي ماتنتجهاش ليك. وإلا ضرب الله شي واحد ودخل للكور ديالو بالغلط، هو وزهرو؛ يقدر يطيح فشي مشهد بحال ديال قناة الجزيرة فايامات الپريزونتاسيون ديالنا، ولا فشي حديت بحال اللي كيتنشر فصفحة عادات وتقاليد مغربية فالفايسبوك فوقت التمارين اللي كان كيعطينا. أنا باقة عاقلة كنت محرمة عليه ديك اللعبة ديال يقول نص المَتَل ونكملوا حنا النص لاخُر؛ كنت ديما مهرسة ليه شوكتو، وعناوين حلقات هاد السلسلة تعطيكم الاخبار.

ولكن كان كيعرف حتى هو يفانتيني حيت دكي ومطوّر. شحــــال تعلمت منو ديال التحرميات والتوشيات نفعوني من بعد. منّو تعلمت نهدر مع الفرانسويين فالمطار ديال پاري بلونغلي باش يسربوني دغيا، حيت ما عندهومش مع هاد اللغة وكيخاوفوا يتشوهوا وما يعرفوش يدووا معاك بيها، وكيولِّيوا دغيا مسربينك (وايـــــه، شهرزاد بنت حي الوفا ركبات فالطيارة ديال الفرانسيس). وشحال بنينة تكون مغربي وتقول للفرانساوي: “سوري، أي دونت سپيك فرنتش”. وواخا الحميدي كان بحال خويا، على غرار ديك “بحال ختي” اللي كيقولوها شي بعضين للبنات – زعما راه ما داخلش فلي كاتيگوري ديال العلم الباتع فانتقاء الرجل النافع – ولكن راه هو اللي عطاني المو دپاص لقلب شحال من مروكي زماگري؛ قاليك تديليه غير كيس دالحمام وكاسيطة دالشيخات ويزيد يبكي.

وشحال قدني نعاود على الحميدي ونشكر، ولابد ندكر أحسن حاجة فيه. هاد السيد كان على الرغم من التمجهيد ديالو كيعطي الانطباع بأنه ماشي بنادم استتنائي. وكيضرب المتل فالكلاص بأساتدة اللغة العربية الخرين اللي فالجامعة حتى كتولّي تحسهوم كلهم نسخ مطابقة للأصل اللي كيضيع بيناتهم. هاد الانطباع اللي اعطاني خلّاني من اللي عرفتهم من بعد، نحسهم كاملين واعرين بحالو: ولاد الشعب، مطورين وحربيين، كافحوا حتى قراوا وجاوا يقرِّيوا فإلايتماس اللي هي مدينة مغربية، ماشي فدولة شقيقة، حيت المغرب ماشي هو غير كازا والرباط، وكلهم خدامين فالجامعة الفاضلة من سنين ومنين، واللي حتى هي جامعة مغربية، ماشي تابعة لشي دولة شقيقة. وقفة إجلال واحترام ليهم ولكل مغربي حر يصلاح يتدار ماسكوط لهاد البلاد.

رومارك:
گاع الأحدات والشخصيات ديال هاد السلسلة (وشي أشخاص إلا جاوكم ليوما فراسكم) جبتهم غير من راسي. واِلا فكراتكم فشي حاجة ولاشي حد، داكشي راه غير كوانسيدونس.

One comment

  1. جميل جداً 🙂 ” (…) كاملين واعرين بحالو: ولاد الشعب، مطورين وحربيين، كافحوا حتى قراوا وجاوا يقرِّيوا فإلايتماس اللي هي مدينة مغربية، ماشي فدولة شقيقة، حيت المغرب ماشي هو غير كازا والرباط”

    Liked by 1 person

Leave a Reply to Optima Cancel reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s